الاثنين، 3 يونيو، 2013

مورينيو : من لا يفهم مبدا الجدارة فهو غير متربيوالذنب للذين ربوه هكذا

المدرب البرتغالي جوزيه مورينهو و في مقابلة له مع صحيفة "Jornal De Noticias" البرتغالية تحدث عن فوز بالليغا مع ريال مدريد :"حلمي كان الفوز بالليغا و هذا شيء إفتقدت له و حققته، علاوة على ذلك حققته بـ أرقام قياسية، مرحلة تنتهي و تبدأ أخرى، أمر بسيط"، و عن الأحداث في غرفة الملابس في الموسم المنصرم :"لا أريد الحديث عن ما بداخل ريال مدريد أو على الأقل لن أحاول الحديث عنه، أنا كمدرب لن أفقد هويتي و كرامتي، من لا يفهم الجدارة و يضعها كمبدأ أساسي له فهذا لأنه غير متربي جيداً، و الذنب في عدم تقبله الأمر ليس ذنبه بل ذنب الذين ربوه على هذا الأسلوب، أبداً لم أفقد سيطرتي على غرفة الملابس، معي أنا و بمعاملة وجهاً لوجه لم يكن هناك أبداً تقليل إحترام أو إنضباط، نعم كان هناك إختلاف المفاهيم و وجهات النظر لأنني مختلف و أفكر بـ طريقة مغايرة عن تفكير البعض".

و أضاف :"هذا أسوء مواسمي و مع هذا فزت فيه، بالنسبة للكثيرين سيكون أفضل موسم لهم بأن يفوزوا بكأس السوبر و يصلون لنهائي كأس الملك و أن يكونوا الثانين في الليغا و في نصف نهائي دوري الأبطال، عديد المدربين سيعتبرون هذا أفضل إنجاز لهم إن حققوه، لكن الذنب ذنبي لأنني رفعت سقف التوقعات بسبب النتائج التي حققتها"، و عن مواجهاته مع برشلونة يقول :"كان هناك عديد المواجهات و المنافسات ... كانت هناك إنتصارات و تعادلات و خسائر و هناك مواجهات حسمت ألقاب، إنتهت بفوز برشلونة في الليغا الأخيرة، و لكن عليكم أن تتذكروا بأن المواجهات إنتهت بفوز ريال مدريد في المواجهات المباشرة : الفوز في كأس السوبر، الفوز في كأس الملك، الفوز في الليغا، إستمتعت بهذه التجربة و أردت بنفسي أن أخوض هذه المواجهات و التي كان ريال مدريد بعيد كثيراً عن التنافس فيها".

و عن عدم صعوده للمنصة بعد نهائي كأس الملك قال :"لم أذهب لأنني تعرضت للطرد بدون أفعل شيء، لم أرتكب شيء مخالف أمام الحكم و كل ما فعلته كان قانونياً"، و سؤل عن مضايقات الصحافة له في إسبانيا و إذا ما أثر ذلك على تصرفاته في حياته اليومية :"أذهب أينما أريد و أينما أريد التواجد لعيش حياتي و للعمل".

إرسال تعليق